Accessibility links

الحوثيون يرفضون مطالب مجلس الأمن بالتخلي عن السلطة


مسلحون حوثيون في العاصمة صنعاء

مسلحون حوثيون في العاصمة صنعاء

رفض الحوثيون الإثنين دعوة مجلس الامن الدولي لهم إلى الإنسحاب من المؤسسات التي يسيطرون عليها في العاصمة اليمنية ورفع الإقامة الجبرية عن الرئيس عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء خالد بحاح.

ودعا الحوثيون في بيان مجلس الأمن الدولي "إلى احترام ارادة الشعب اليمني وسيادته"، رافضين القرار الدولي الذي تم تبنيه الأحد ودعاهم إلى بدء مفاوضات للخروج من الازمة.

وفي بيانهم دعا الحوثيون المجلس إلى "تحري الدقة والموضوعية، وعدم الاستناد إلى المصادر المضللة، والانجرار وراء قوى إقليمية تسعى جاهدة إلى إلغاء إرادة الشعب اليمني، في انتهاك سافر للمواثيق الدولية التي تجرم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، ومحاولة التأثير على إرادة الشعوب في التعبير عن خياراتها السياسية".

ويشير البيان بوضوح الى دول الخليج المجاورة التي طالبت مجلس الامن الدولي بتفعيل الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة لاستخدام القوة ضد الحوثيين.

وأضاف البيان أن "ما صدر من إجراءات لا تستهدف الأشقاء في مجلس التعاون الخليجي لا في الحال ولا في المستقبل".

والسبت، دعا مجلس التعاون الخليجي الأمم المتحدة إلى إصدار قرار بموجب الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة الذي يجيز استخدام القوة في اليمن، بعد سيطرة الحوثيين على السلطة في العاصمة اليمنية.

ويعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا طارئا الأربعاء بدعوة من الجامعة العربية للتباحث في الأزمة اليمنية.

ودانت منظمة العفو الدولية الإثنين في بيان "اعتقال" متظاهرين في اليمن و"تعرضهم للتعذيب" بحسب شهادات.

وقالت دوناتيلا روفيرا المسؤولة في المنظمة والموجودة حاليا في اليمن إن "الحوثيين لجأوا إلى مستوى من الترهيب والعنف لإخافة جميع من يرفضون قانونهم".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG