Accessibility links

واشنطن تعترض شحنات أسلحة إيرانية في طريقها إلى اليمن


أسلحة إيرانية موجهة للحوثيين حجزتها واشنطن في عملية سابقة -المصدر :البحرية الأميركية

أسلحة إيرانية موجهة للحوثيين حجزتها واشنطن في عملية سابقة -المصدر :البحرية الأميركية

أفاد مسؤول عسكري أميركي رفيع الخميس باعتراض أربع شحنات أسلحة مرسلة من إيران إلى الحوثيين وحلفائهم في اليمن، لدعمهم في مواجهة الحكومة التي يساندها التحالف الذي تقوده السعودية.

وقال الأميرال المساعد كيفن دونغان في تصريحات للصحافيين في قاعدة عسكرية في جنوب غرب آسيا إن "سفنا أميركية أو سفنا تابعة للتحالف اعترضت أربع شحنات أسلحة من إيران إلى اليمن. نعرف أنها أتت من إيران، ونعرف وجهتها".

وأوضح أن الشحنات الأربع أوقفت على مراحل منذ نيسان/أبريل 2015، بعد أسابيع من بدء التحالف العربي عملياته دعما لقوات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وكانت تتضمن رشاشات من طراز "كلاشنيكوف"، وصواريخ مضادة للدبابات والدروع، وبندقيات قنص "ومعدات أخرى، أنظمة تسليحية متطورة".

وأضاف أن مسؤولي البحرية تمكنوا من تحديد وجهة السفن بالاعتماد على تحليل بيانات نظام تحديد المواقع "جي بي اس" ومقابلة الطاقم.

وكان قائد القيادة الوسطى الأميركية الجنرال جوزف فوتيل قد قال الأسبوع الماضي إن إيران قد تكون أدت دورا في هجمات صاروخية شنها الحوثيون ضد سفن حربية أميركية خلال الأسابيع الماضية.

وفي شهر نيسان/أبريل الماضي صادرت سفينتان للبحرية الأميركية شحنة أسلحة من إيران في بحر العرب، يرجح أنها كانت في طريقها إلى الحوثيين في اليمن.

وقال بيان أصدرته وزارة الدفاع الأميركية آنذاك إن الأسلحة التي صادرتها السفينتان الحربيتان سيروكو وغرافلي وكانت مخبأة في مركب شراعي، تضمنت 1500 بندقية كلاشنيكوف و200 قذيفة صاروخية و21 بندقية آلية من عيار 50 ملم.

المصدر: وكالات

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG