Accessibility links

مقتل عنصرين من القاعدة واعتقال 18 آخرين في اليمن


دورية للجيش اليمني في صنعاء

دورية للجيش اليمني في صنعاء

أفادت مصادر عسكرية يمنية يوم الأحد أن عنصرين مفترضين من تنظيم القاعدة هما باكستاني وصومالي قد قتلا فيما اعتقل 18 آخرون في عمليات شنتها قوات الجيش واللجان الشعبية لتطهير منطقة جعار بمحافظة ابين الجنوبية من عناصر التنظيم.

وقال مصدر من اللجان الشعبية الموالية للجيش إن "باكستانيا وصوماليا من تنظيم القاعدة قتلا في مداهمة قامت بها اللجان صباح اليوم الأحد لمنزل في بلدة حلمى شمال غرب جعار"، وهي مدينة كانت تعد المعقل الرئيسي للتنظيم المتطرف في المحافظة قبل طرده في يونيو/حزيران الماضي.

من جهته، أفاد مصدر عسكري أن قوات الجيش واللجان الشعبية "داهمت عددا من المنازل في عدة قرى محيطة بجعار أمس السبت وتم اعتقال 18 عنصرا من القاعدة وأودعوا مقر اللواء 119".

وذكر مصدر عسكري آخر أنه منذ طرد القاعدة من معاقلها في ابين، يعمل الجنود واللجان الشعبية على تطهير ابين من بقايا التنظيم، لاسيما منطقة جعار.

وبحسب المصدر فقد "تم تصعيد عمليات التطهير بعد العملية الانتحارية التي أودت بحياة العشرات في جعار خلال شهر رمضان"، في إشارة إلى قيام انتحاري بتفجير نفسه في أغسطس/آب الماضي وسط مجلس عزاء للجان الشعبية ما أسفر عن مقتل 45 شخصا.
بدوره، قال المسؤول المحلي في المنطقة محسن بن صالح إن "هناك فراغا أمنيا في جعار، يحاول الجيش واللجان الشعبية سده".

وكانت القاعدة استفادت من ضعف سيطرة الدولة والاحتجاجات ضد نظام الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح لفرض سيطرتها على مناطق واسعة من جنوب اليمن.

إلا أن الجيش شن حملة واسعة النطاق في مايو/أيار وتمكن من طرد التنظيم من معظم المدن التي سيطر عليها خصوصا في محافظة ابين الجنوبية.

وتسعى القاعدة إلى إعادة تنظيم صفوفه في المناطق الصحراوية والجبلية المعزولة إلا أنه يتعرض لغارات مستمرة.

وفي هذا الإطار، قالت مصادر من أسرة القيادي في تنظيم القاعدة خالد باتيس إن الأخير قتل في غارة شنتها طائرة من دون طيار يعتقد أنها أميركية يوم الجمعة في حضرموت بشرق اليمن.

وقال أحد أعضاء الأسرة إن خالد باتيس "كان يقود السيارة التي تعرضت للقصف. لم نتعرف على الجثة لأن الجثث كانت عبارة عن أشلاء، لكننا نعتقد أنه قتل"، وهو الأمر الذي أكده مصدر أمني لموقع وزارة الدفاع.

وكانت غارة شنتها طائرة من دون طيار الجمعة على سيارة بين منطقتي القطن والخشغة في حضرموت أسفرت عن مقتل ثمانية أعضاء مفترضين من القاعدة.
XS
SM
MD
LG