Accessibility links

اليمن.. ضغوط تدفع قوى سياسية للانسحاب من جلسات الحوار


المسلحون الحوثيون يسيطرون على صنعاء. أرشيف

المسلحون الحوثيون يسيطرون على صنعاء. أرشيف

انسحب حزبا التنظيم الشعبي الناصري والإصلاح من جلسة الحوار بين القوى السياسية اليمنية التي تجري برعاية المبعوث الأممي جمال بن عمر، بعد أن استؤنفت الاثنين في محاولة لإنهاء أزمة فراغ السلطة التي نتجت عن حل الحوثيين للبرلمان.

وأوضح المسؤول في التنظيم الناصري عبد الله نعمان، أن انسحاب الحزبين جاء في اعقاب تهديدات من الحوثيين ومحاولتهم فرض إملاءات على القوى السياسية، مشيرا إلى أن الحوثيين "يريدوننا أن نبقى صامتين" خلال جلسات الحوار.

وأضاف أن ممثل الحوثيين في الجلسة، أبلغ المشاركين في الجلسات أن الحوار سيتم في اطار ما اسماه بالإعلان الدستوري، لكن بن عمر قال إن الحوار سيستأنف من النقطة التي توقف عندها الخميس الماضي، أي قبل اعلان الحوثيين الاجراءات الجديدة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG