Accessibility links

logo-print

أعرب الحوثيون السبت عن رفضهم للحكومة اليمنية الجديدة، التي كان يؤمل أن تساعد في إنهاء الأزمة السياسية في البلاد، وطالبوا بإعادة تشكيل الحكومة لاستبعاد الوزراء الذين يعتبرونهم غير مؤهلين وفاسدين.

وقال الحوثيون في بيان لهم إن التشكيلة الحكومية التي تم الإعلان عنها الجمعة ورحبت بها واشنطن "تعد مخالفة لاتفاق السلم والشراكة الوطنية (...) وعرقلة واضحة لمسار العملية السياسية لحساب مصالح خاصة وضيقة".

وكان أبرز الفرقاء السياسيين في اليمن وقعوا في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر اتفاقا جديدا رعاه مبعوث الأمم المتحدة لليمن جمال بن عمر لتشكيل حكومة كفاءات.

وبموجب ذلك، اتفق ممثلون لجماعة أنصار الله (الحوثيين) وخصومهم وبينهم خصوصا حزب الإصلاح السني على أن يعهدوا للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء خالد بحاح تشكيل حكومة كفاءات والتزموا بدعمها.

وأعلن حزب المؤتمر الشعبي العام بزعامة الرئيس السابق علي عبد الله صالح، رفضه كذلك المشاركة في الحكومة الجديدة.

وجاء موقف الحزب بعد قراره إقالة الرئيس عبد ربه منصور هادي من رئاسة المؤتمر وتعيين القيادي في الحزب عارف الزوكا أمينا عاما جديدا للمؤتمر، وذلك ردا على تأييد الرئيس هادي العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة على عبد الله صالح الذي حكم البلاد 33 سنة.

ومزيد من التفاصيل في تقرير مراسل راديو سوا عرفات مدابش من صنعاء:

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG