Accessibility links

logo-print

اليمن.. إقالة قائد القوات الخاصة والحوثيون يواصلون احتجاجاتهم


معتصمون حوثيون في إحدى الخيام التي نصبت في طريق مطار صنعاء

معتصمون حوثيون في إحدى الخيام التي نصبت في طريق مطار صنعاء

أقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الاثنين قائد القوات الخاصة، اللواء فضل القوسي في ظل تصعيد تحرك المتمردين الحوثيين في الشارع واستمرارهم في إغلاق طريق المطار.

وقال مسؤول أمني رفيع إن اللواء محمد الغدرة كلف قيادة الجهاز الذي حاول من دون نجاح مساء الأحد، فض اعتصام الحوثيين أمام وزارة الداخلية وإعادة فتح طريق المطار.

وكانت قوات الأمن قد استخدمت خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع والجرافات والرصاص الحي لتفريق المعتصمين الذين نصبوا خياما أمام مقرات حكومية وأغلقوا طريقا رئيسيا إلى مطار صنعاء، لكن السلطات انسحبت بعد ساعة من الاشتباكات فيما لزم المحتجون مواقعهم. وأسفرت مواجهات الأحد عن سقوط قتيل وأكثر من 40 جريحا.

وأضاف المسؤول وفق ما نقلته وكالة أسوشييتد برس، أن الإجراءات التي اتخذت ضد المحتجين لم تكن منسقة مع الحكومة على ما يبدو، وفق تعبيره.

وقال مسؤولون أمنيون يمنيون إن المتظاهرين الحوثيين وسعوا رقعة انتشارهم في العاصمة وباتوا على الطرق المؤدية إلى المطار واقتربوا من مدخل وزارة الداخلية، فضلا عن أنهم أغلقوا الطرق المؤدية إلى العاصمة من جهة محافظة تعز، ومنعوا سيارات أمن وسيارات عسكرية من دخول صنعاء.

وكان الحوثيون قد أعلنوا بدء المرحلة الأخيرة و"الحاسمة" من تحركهم الاحتجاجي الذي انطلق في 18 آب/أغسطس، المطالب بإقالة الحكومة والتراجع عن قرار رفع أسعار الوقود.

ورفض الحوثيون مبادرة أطلقها الرئيس أقر بموجبها التراجع عن ثلث الزيادة في أسعار الوقود وتشكيل حكومة جديدة.

هجوم على خط تصدير النفط الرئيسي

في سياق آخر، تعرض خط أنابيب تصدير النفط الرئيسي في اليمن الاثنين إلى هجوم أوقف تدفق الخام منه.

وأبلغ مسؤولون يمنيون وكالة رويترز أن رجال قبائل هاجموا خط الأنابيب قرب حقل وادي عبيدة في محافظة مأرب وسط البلاد.

وقال مسؤول في قطاع النفط اليمني طلب عدم كشف اسمه إنه يمكن إصلاح الخط في غضون يوم أو يومين، إذا سمح رجال القبائل بذلك.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG