Accessibility links

logo-print

فرار 1200 بينهم عناصر في القاعدة من سجن بتعز


محاكمة عناصر من القاعدة في اليمن

محاكمة عناصر من القاعدة في اليمن

فر حوالي 1200 سجين بينهم أفراد يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة من سجن في مدينة تعز الثلاثاء.

وتضاربت الأنباء بشأن ملابسات فرار السجناء الذي حدث عقب اشتباكات عنيفة قرب سجن تعز المركزي.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية (سبأ)، التي يسيطر عليها الحوثيون، إن مسلحين من أنصار القاعدة هاجموا السجن.

ونقلت الوكالة عن مصدر أمني بغرفة عمليات محافظة تعز قوله إن عناصر القاعدة يدعمهم مسلحون آخرون "اقتحموا مقر السجن المركزي بمدينة تعز وقاموا بتهريب أكثر من ألف و200 من السجناء الخطرين".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر موال للحوثيين قوله إن مقاتلين من "لجان المقاومة الشعبية" استولوا على السجن.

غير أن مصادر أمنية وشهود عيان قالوا إن السجن تعرض لقصف مدفعي عنيف من جانب الحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقالت المصادر إن السجناء الفارين استغلوا فتحة أحدثها القصف المدفعي في مبنى السجن.

وذكرت لجان "المقاومة الشعبية" أن الحوثيين لجأوا الى قصف مبنى السجن المركزي بهدف إطلاق سراح السجناء لبث الفوضى في المدينة بعد تكبدهم خسائر في المواجهات الدائرة فيها على مدار اليومين الماضيين.

وقال الدكتور سعيد الجمحي خبير شؤون الإرهاب لـ"راديو سوا" إن إطلاق سراح هؤلاء:

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG