Accessibility links

logo-print

عشرات القتلى والجرحى في قصف للحوثيين في عدن


مقاتلون مؤيدون لهادي يرفعون علم السعودية في عدن

مقاتلون مؤيدون لهادي يرفعون علم السعودية في عدن

لقي 57 شخصا على الأقل مصرعهم وأصيب 215 آخرين الأحد في قصف للحوثيين استهدف حيا في مدينة عدن جنوبي اليمن حيث تتقدم القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من السعودية.

وصرح مدير الصحة في المدينة الخضر لسوار بأن بين القتلى 12 طفلا وست نساء، فيما 25 طفلا و15 امرأة في صفوف جرحى القصف الذي تعرضت له ضاحية دار سعد شمال عدن.

وتسعى القوات اليمنية الموالية لهادي،المقيم في المنفى في السعودية، إلى إحكام سيطرتها على عدن، فيما يبدي الحوثيون مقاومة في بعض أحياء المدينة بعد يومين من إعلان الحكومة في المنفى "تحريرها".

القوات الموالية لهادي تتقدم نحو قصر الرئاسة (11:22 ت.غ)

تقدمت القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي الأحد باتجاه مقر الرئاسة في قطاع من مدينة عدن ما زال يسيطر عليه الحوثيون.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر عسكري، القول إن ما يعرف بالمقاومة الشعبية، حققت تقدما في حي التواهي الذي يسيطر الحوثيون على جزء كبير منه، وهي تسير باتجاه قصر رئاسة الجمهورية ومقر قيادة الفرقة الرابعة للجيش.

وذكر مصدر عسكري آخر، أن المقاتلين على الأرض استفادوا من دعم جوي من قبل التحالف بقيادة السعودية، والذي شن ليلا نحو 15 غارة على مواقع الحوثيين في المنطقة، وفي الضاحيتين الشمالية والشرقية لعدن.

وذكرت مصادر عسكرية وسكان، أن تسعة حوثيين قتلوا ليلا في غارة جوية على خور المكسر في وسط عدن، بينما تستمر المعارك بين الجانبين حول حيي دار سعد وكريتر.

تقدم لقوات هادي في شبوة

وفي سياق متصل، سيطرت القوات الموالية للرئيس هادي على اللواء العسكري 19 في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن، بعد مواجهات عنيفة مع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ونقل مراسل "راديو سوا" عن مصادر محلية قولها، إن عشرات القتلى والجرحى سقطوا من الجانبين في المواجهات، إضافة إلى تدمير العديد من الآليات العسكرية التابعة للحوثيين.

وقال الناشط السياسي جمال شنيتر من شبوة لـ "راديو سوا"، إن اللواء 19 يمثل أهمية كبيرة بسبب وقوعه في منطقة ريحان الاستراتيجية، لكونه سيعزل قوات الحوثيين وصالح الموجودة في شبوة.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:

وكانت القوات الموالية للرئيس اليمني قد سيطرت السبت على قاعدتين عسكريتين في محافظتي لحج وشبوة جنوب البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG