Accessibility links

توتر في صنعاء والجيش يستعد لصد حشود الحوثيين


تظاهرات في صنعاء يوم الاثنين بدعوة من الحوثيين احتجاجا على رفع أسعار الوقود

تظاهرات في صنعاء يوم الاثنين بدعوة من الحوثيين احتجاجا على رفع أسعار الوقود

تعيش العاصمة اليمنية صنعاء توترا غير مسبوق بعد احتشاد آلاف من أنصار الحوثيين في محيطها للمطالبة باستقالة الحكومة.

وردا على هذا التحرك، دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور، القائد الأعلى للقوات المسلحة، الجيش إلى رفع مستوى التأهب تحسبا لأي تطورات، وخاصة بعد تداول معلومات حول نية الحوثيين تفجير الموقف عسكريا والسيطرة على العاصمة بعد سيطرتهم على عمران المتاخمة من جهة الشمال.

وتأتي هذه التطورات مع بدء العد التنازلي للمهلة التي حددها الحوثي لاستقالة الحكومة، والتي تنتهي الجمعة.

ويطالب الحوثيون الذي شرعوا بالاحتشاد على مشارف العاصمة قبل ثلاثة أيام بدعوة أطلقها عبد الملك الحوثي، بإسقاط الحكومة، والتراجع عن قراراتها الاقتصادية التي تم اتخاذها في الآونة الأخيرة، والقاضية برفع الدعم الحكومي عن المشتقات النفطية.

وتتهم الحكومة في صنعاء إيران بتقديم الدعم للحوثيين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في صنعاء عرفات مدابش:


وكان الرئيس منصور قد دعا الرئيس "الأطراف التي تغرد خارج السرب" إلى أن "تعيد حسابتها وتلزم بما أجمع عليه اليمنيون، وذلك عبر الأطر السياسية التي كفلها الدستور وعبرت عنها وثيقة الحوار الوطني".

وشكل هادي عقب اجتماع طارئ بالقوى الوطنية الأربعاء، لجنة تضم شخصيات سياسية وحكومية للتباحث مع عبد الملك الحوثي وإبلاغه بضرورة إيقاف تحركات أنصاره و"الاستجابة لصوت العقل"، وتشكيل حكومة وطنية.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG