Accessibility links

سبعة قتلى بهجوم استهدف قافلة عسكرية في زنجبار


قوات موالية لهادي

قوات موالية لهادي

لقي سبعة جنود مصرعهم وجرح 14 آخرون في هجوم بسيارة ملغومة جنوب اليمن الأحد، حيث تشن القوات الموالية للحكومة هجوما لطرد عناصر تنظيم القاعدة.

واستهدف الهجوم الذي نسب إلى القاعدة، قافلة عسكرية عند مدخل مدينة زنجبار، كبرى مدن محافظة أبين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ضابط يمني قوله إن القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي انسحبت بعدها من زنجبار بعد أن كانت قد دخلت إليها مساء السبت من جهة الجنوب.

وأضاف الضابط الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن هذا الانسحاب تقرر بعد معلومات وصلت عن هجمات أخرى بسيارات ملغومة يعد لها تنظيم القاعدة ضد القوات اليمنية.

وكانت القوات الموالية وبدعم من مروحيات أباتشي تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية قد دخلت إلى جنوب زنجبار، حيث أوقعت المعارك 29 قتيلا السبت، بينهم أربعة جنود و25 مقاتلا من القاعدة، حسب مصادر عسكرية.

غارات على المكلا

وفي سياق متصل، شن طيران التحالف سلسلة غارات ليلية ضد مواقع للقاعدة في مدينة المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت، والتي يسيطر عليها التنظيم منذ نيسان/أبريل 2015، حسبما أفادت به مصادر عسكرية.

واستهدفت هذه الغارات خصوصا القصر الرئاسي الذي تحول إلى مقر عام للقاعدة. وقصفت المقاتلات أيضا مستودعات أسلحة يسيطر عليها التنظيم.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG