Accessibility links

logo-print

عدن.. قوات موالية لهادي تدخل المنصورة بعد قتال عنيف


موالون للرئيس عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن

موالون للرئيس عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن

انتشرت قوات أمنية موالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مديرية المنصورة في عدن لأول مرة منذ تموز/يوليو الماضي، بعد أسابيع من اشتباكات مع مسلحين.

وسيطرت تلك القوات على السجن المركزي وشارع الـ 90 الذي يسمى "شارع الموت" لكثرة الاغتيالات التي وقعت فيه.

وفي هذا الصدد، يقول رئيس مركز مسارات للاستراتيجية والإعلام باسم الشعبي في حديث لـ"راديو سوا" إن الانتشار جاء بعد تضييق الخناق على الجماعات المسلحة التي كانت تسيطر على مديرية المنصورة منذ تموز/يوليو الماضي.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

تحديث - (17:44 تغ)

اندلعت مواجهات جديدة الأربعاء بين القوات اليمنية ومقاتلين من تنظيم القاعدة في عدن، بينما كثف التحالف بقيادة السعودية غاراته الجوية على مواقع المتشددين في جنوب اليمن.

وقال مسؤول عسكري إن المعارك تركزت في منطقة المنصورة في عدن، كبرى مدن الجنوب التي تشهد مواجهات متكررة بين الجانبين منذ منتصف آذار/مارس الجاري.

وأضاف أن القوات اليمنية نجحت في الانتشار في الشوارع الرئيسية وفي السيطرة على السجن المركزي بعد اشتباكات استمرت ثلاث ساعات، من دون أن يذكر أي حصيلة للمواجهات.

وفي زنجبار كبرى مدن محافظة أبين، قال سكان إنهم رأوا عناصر من القاعدة يفرغون المقرات الحكومية من الأسلحة ويتوجهون بها إلى ضواحي المدينة بعد قصف جوي للتحالف.

وأضافوا أن عناصر القاعدة أعلنوا الاستنفار في زنجبار وجعار المجاورة نتيجة التحليق المكثف لمقاتلات التحالف وطائرات أميركية من دون طيار.

ويأتي ذلك غداة سلسلة من الغارات الجوية شنها التحالف على مواقع للقاعدة في أبين وفي مدينة المكلا التي يسيطر عليها التنظيم منذ حوالى عام، وفق ما ذكر سكان ومسؤولون محليون.

وقال مسؤولون محليون في المكلا، كبرى مدن محافظة حضرموت، إن خمسة من أعضاء القاعدة قتلوا وجرح ثلاثة آخرون في هذه الغارات.

المصدر: "راديو سوا" ووكالات

XS
SM
MD
LG