Accessibility links

تحرير رهينة سويسرية في اليمن بوساطة قطرية


ناشط من الحراك الجنوبي

ناشط من الحراك الجنوبي

تم إطلاق سراح مواطنة سويسرية كانت محتجزة كرهينة لحوالي عام في اليمن وذلك إثر وساطة قطرية، وتم نقلها ليل الأربعاء إلى الدوحة، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء القطرية الرسمية.
وأضافت الوكالة أن الرهينة السويسرية سيلفيا ايبرهارت التي خطفت العام الماضي في اليمن وصلت ليلا إلى مطار الدوحة بعدما تم تحريرها بفضل وساطة من قطر، بدون أن تحدد ظروف إطلاق سراحها بشكل دقيق.
وكانت المواطنة السويسرية البالغة من العمر 36 عاما خطفت في 14 آذار/مارس 2012 على أيدي مسلحين من منزلها في الحديدة غرب اليمن حيث كانت تعمل مدرسة في معهد للغات. واقتادها الخاطفون إلى شبوة (جنوب شرق) حيث ينتشر تنظيم القاعدة بكثافة.
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن متحدث باسم وزارة الداخلية اليمنية أن الخاطفين طلبوا من حكومة صنعاء إطلاق سراح أفراد من قبيلتهم مقابل الإفراج عن الرهينة.
ويشهد اليمن عمليات خطف أجانب متكررة تقوم بها عادة بعض العشائر المسلحة التي تسيطر على مناطق عدة من البلاد من أجل الضغط على السلطات لطلب فدية أو للمطالبة بإطلاق سراح سجناء أو بناء طرق.
الرهينة "بصحة جيدة"
وأكدت وزارة الخارجية السويسرية في بيان إطلاق سراح الرهينة وأضافت "أنها بصحة جيدة وستتم إعادتها قريبا إلى سويسرا".
ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول يمني كبير أن إسلاميين متشددين مشتبه بهم يحتجزون حاليا زوجين من فنلندا ونمساويا بعد أن باعهم لهم قبليون مسلحون خطفوهم في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.
وكان الرهينة النمساوي دومينيك نيوباور قد ظهر في فيديو بث على موقع يوتيوب في وقت سابق من الشهر الجاري وقال إنه سيقتل إذا لم تدفع فدية لقبيلة يمنية في غضون أسبوع:

الإفراج عن قياديين في الحراك الجنوبي
وفي شأن آخر، أفرجت السلطات اليمنية الخميس عن قياديين اثنين في الحراك الجنوبي مستجيبة بذلك مع مطالب الناشطين الجنوبيين الذين هددوا بالتصعيد، فيما عاد ثالث من المنفى إلى عدن حيث التقى الرئيس عبد ربه منصور هادي، بحسب ناشطين.
وقال الناشط الجنوبي ياسر اليافعي إن السلطات أفرجت عن القيادي في الجناح المتشدد في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال قاسم عسكر وعن رجل الدين حسين بن شعيب "بناء على أمر من النيابة العامة".
وكان تم اعتقال الرجلين الأسبوع الماضي قبل اندلاع اضطرابات دامية في الجنوب اعتبارا من الخميس 21 شباط/فبراير بمناسبة الذكرى الأولى لانتخاب هادي رئيسا توافقيا.
وأسفرت الاضطرابات عن مقتل ثمانية أشخاص بينهم شرطي.
من جهته، أفاد الناشط في الحراك لطفي الشطارة أن الرئيس هادي التقى مع مجموعة من الجنوبيين الأربعاء وقد "أمر الرئيس بالإفراج" عن الرجلين "لتهدئة الشارع".
XS
SM
MD
LG