Accessibility links

logo-print

الرئيس اليمني يدعو الى انسحاب المتمردين من صنعاء


الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

دعا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الجمعة المتمردين الشيعة إلى الانسحاب من صنعاء التي يسيطرون عليها منذ الأحد الماضي متهما إياهم ضمنا بعدم احترام اتفاق السلام، في حين لم يتم تعيين رئيس وزراء جديد.

وتمكن الحوثيون الذين يتخذون تسمية "انصار الله" ويطوقون صنعاء منذ أكثر من شهر من السيطرة عليها الأحد دون أي مقاومة من جانب القوات الحكومية، لكن سقط 270 قتيلا على الأقل في مواجهات عنيفة مع خصومهم في حزب الإصلاح السني الذين كانوا مدعومين بقسم من الجيش.

وتوقفت تلك المعارك إثر توقيع اتفاق برعاية مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر.

اليمن يفرج عن ثلاثة إيرانيين في صفقة محتملة مع طهران (15:21)

أفرج اليمن الخميس عن ثلاثة على الأقل يشتبه بأنهم أعضاء في الحرس الثوري الإيراني، احتجزوا على مدى شهور بسبب علاقات محتملة بالحوثيين الذين سيطروا على أجزاء واسعة من العاصمة صنعاء.

وقال مسؤول يمني، لم يشأن الافصاح عن اسمه، إنه لم يتضح على الفور سبب الإفراج الذي ربما جزءا من اتفاق لوقف تقدم الحوثيين صوب صنعاء.

وقال المسؤول إن الافراج عن الإيرانيين يأتي بعد يوم من إفراج اليمن عن اثنين يشتبه بأنهما من أعضاء حزب الله اللبناني، احتجزوا بين عامين وثلاثة أعوام في مدينة عدن الجنوبية، حيث اعتقلوا للاشتباه في تخطيطهم لتقديم تدريب عسكري للحوثيين.

وقال المسؤول إن عمان، التي تحتفظ بعلاقات جيدة مع إيران وساعدت في الماضي في إطلاق سراح إيرانيين احتجزوا في الغرب، ساعدت في عملية الإفراج.

كما ينتظر الإفراج عن تسعة يمنيين سجنوا لتورطهم في تهريب أسلحة على متن سفينة إيرانية تم اعتراضها قبالة الساحل في كانون الثاني/ يناير عام 2013.

وقد نددت السلطات اليمنية، وفي مقدمها الرئيس عبد ربه هادي منصور، مرارا بالدعم الإيراني للمتمردين ودعت طهران إلى الكف عن التدخل في شؤون البلاد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG