Accessibility links

logo-print

التحالف يقصف صنعاء والحوثيون يحتفلون بذكرى السيطرة عليها


مخلفات غارات جوية قرب صنعاء

مخلفات غارات جوية قرب صنعاء

شن طيران التحالف الذي تقوده السعودية الاثنين، غارات على مواقع للحوثيين والقوات المتحالفة معهم في صنعاء، حيث يحتفل الحوثيون بالذكرى الأولى لسيطرتهم على العاصمة اليمنية.

وقصف الطيران مخازن للسلاح ومواقع عسكرية لقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في جبل نقم المطل على المدينة.
واستهدفت مقاتلات التحالف أيضا منزل القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام أحمد الكحلاني بحي سعوان.

وما زال الحوثيون الذين دعوا للتظاهر الاثنين احتفالا بالسيطرة على المدينة، يمسكون بزمام الأمور في العاصمة رغم الغارات اليومية التي يشنها طيران التحالف، وخسارتهم في جنوب البلاد، لاسيما طردهم من عدن ثاني أكبر مدن البلاد. وسيطر الحوثيون في 21 أيلول/سبتمبر 2014، على مقر الحكومة في صنعاء مستفيدين من دعم قسم كبير من الجيش اليمني الذي ظل مواليا لعلي عبد الله صالح.

وتأتي الغارات الجديدة فيما تواصل القوات الموالية للحكومة المعترف بها دوليا، حملتها البرية بمحافظة مأرب الاستراتيجية وسط البلاد مدعومة بآلاف الجنود من دول التحالف، استعدادا لعملية استعادة السيطرة على العاصمة.

محادثات في مسقط

في هذه الأثناء، أعلنت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) التي يديرها الحوثيون، أن وفدا مشتركا من جماعة أنصار الله الحوثيين وحزب المؤتمر الشعبي سيجري في مسقط الاثنين محادثات مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد بشأن التوصل إلى حل سلمي للأزمة.

وكان عبد الملك الحوثي قد جدد الأحد استعداد جماعته للقبول بتسوية سياسية لإنهاء القتال، لكنه قال إنها ستقاوم ما وصفه بالعدوان الذي تقوده السعودية.

وأعرب الأكاديمي المتخصص بإدارة الأزمات نبيل شربجي عن تفاؤل حذر بشأن حصول تقدم في المفاوضات لحل الأزمة اليمنية:

المصدر: وكالات/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG