Accessibility links

logo-print

زعيم الحوثيين لا يستبعد أي خيار بالنسبة للرئيس هادي


زعيم المتمردين الحوثيين

زعيم المتمردين الحوثيين

قال زعيم المتمردين الحوثيين إنه لا يستبعد أي خيار بشان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي ما يزال في مقر سكنه.

وبعد ساعات قليلة على سيطرة الحوثيين على القصر الرئاسي في صنعاء، وجه الحوثي خطابا متلفزا قال فيه إن "جميع الخيارات مفتوحة لحماية اتفاق السلم والشراكة"، متهما السلطة بـ"الانقلاب على الاتفاق، والتملص من مبدئ الشراكة في الحكم، والإمعان في نهب أموال الدولة".

وقال إن السلطة تتآمر مع تنظيم القاعدة وتمكينها ماديا وعسكريا:

وأضاف الحوثي أن "مسودة الدستور تشكل استهدافا لاتفاق السلم والشراكة، متهما السلطة بأنها سعت لإطاحة الشراكة، وتمرير تقسيمات الأقاليم التي قال إن هدفها تمزيق اليمن":

ولم تفلح اتصالات عديدة أجراها "راديو سوا" بمسؤولين حكوميين، للتعقيب على اتهامات الحوثي، في الحصول على أي ردّ، نظرا لصعوبة الاتصال.

الأمم المتحدة تدعو لوقف فوري للمعارك في صنعاء

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الثلاثاء إلى وقف فوري للمعارك في اليمن حيث استولت ميليشيات الحوثيين على مجمع القصر الرئاسي في صنعاء.

وأعرب بان عن "قلقه العميق" للأزمة في هذا البلد في حين يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة حول اليمن للبحث في محاولة الانقلاب الرامية إلى الإطاحة بالرئيس عبد ربه منصور هادي.

وسيطلع موفد الأمم المتحدة جمال بن عمر المجلس على آخر التطورات في اليمن ويعد رئيسه حليفا للولايات المتحدة في محاربة القاعدة.

وطلبت بريطانيا انعقاد الجلسة غداة مواجهات بين الميليشيات الحوثية والقوات الحكومية في صنعاء.

وكان مجلس الأمن فرض في تشرين الثاني/نوفمبر عقوبات على صالح واثنين من القادة الحوثيين لتهديد السلم في البلاد.

تحديث 17:49ت.غ

اقتحم المسلحون الحوثيون القصر الرئاسي في العاصمة اليمنية صنعاء الثلاثاء بعد اشتباكات مع حرس الرئاسة، واستولوا على ذخائر وأسلحة.

وأفاد شهود عيان وعسكريون بأن الحوثيين اقاموا نقاط تفتيش عند مداخل القصر، ونقلت وكالة رويترز عن حراس في القصر الرئاسي القول إنهم سلموا القصر للحوثيين بعد اشتباك لفترة قصيرة.

وأكدت وزيرة الإعلام اليمنية نادية سقاف في حسابها على تويتر، تعرض القصر الرئاسي لهجوم:

وذكرت الوزيرة أن معارك تدور في هذه الاثناء في محيط منزل الرئيس عبد ربه منصور هادي في صنعاء:

وتأتي هذه التطورات بعد أن ترأس هادي اجتماعا ضم هيئة المستشارين من القوى السياسية والحزبية واللجنة الأمنية العليا، لبحث تداعيات الأزمة والتوصل إلى اتفاق للتهدئة مع الحوثيين.
وكان متحدث باسم الحكومة اليمنية قد أعلن الاثنين أن ميليشيات الحوثي حاصرت مقر سكن رئيس الوزراء خالد بحاح في صنعاء بعد ساعات من تعرض موكبه لإطلاق نار.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG