Accessibility links

logo-print

ضربات جوية وهجمات تودي بحياة 24 من الحوثيين


مسلحان يقاتلان إلى جانب القوات الموالية للحكومة اليمنية

مسلحان يقاتلان إلى جانب القوات الموالية للحكومة اليمنية

أدت ضربات جوية نفذتها مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية وهجمات نفذتها القوات الموالية للحكومة اليمنية، إلى مقتل 24 مسلحا موليا للحوثيين في جنوب البلاد الخميس.

وقال العميد علي مقبل صالح قائد معسكر في جنوب اليمن موال للرئيس عبد ربه منصور هادي، إن مقاتلات التحالف استهدفت ناقلتي جند للحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح شمال مدينة دمت، ما أدى إلى مقتل 13 مسلحا وإصابة عدد آخر بجروح.

وأوضح صالح أن المدرعتين كانتا تنقلان إمدادات إلى الحوثيين الذين سيطروا على دمت، ثاني أكبر مدينة في محافظة الضالع، نهاية الأسبوع الماضي.

وفي محافظة الضالع أيضا، قتل 11 من الحوثيين والقوات المتحالفة معهم في كمينين نصبهما عناصر في ما يعرف بالمقاومة الشعبية التي تقاتل إلى جانب القوات الموالية لهادي، حسبما أفاد به مصدر عسكري طلب عدم كشف اسمه.

معارك في إب

وشهدت محافظة إب بدورها، مواجهات وعمليات عسكرية بين القوات الموالية لهادي من جهة والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن جبهات القتال المتفرقة في إب ترتبط جغرافيا بالجبهات المماثلة في الضالع المجاورة وتحديدا في مدينة دمت التي تشهد قتالا شرسا بين طرفي النزاع.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

ومنذ انطلاق الحملة التي تقودها الرياض وتشارك فيها عدة دول عربية، لقي أكثر من خمسة آلاف شخص مصرعهم، بينهم 2600 مدني على الأقل، إضافة إلى نحو 25 ألف جريح، حسب تقديرات الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG