Accessibility links

logo-print

الآلاف يتظاهرون في اليمن للمطالبة باستقلال الجنوب


مظاهرات سابقة في اليمن مطالبة باستقلال الجنوب

مظاهرات سابقة في اليمن مطالبة باستقلال الجنوب

خرج الآلاف في تظاهرة في مدينة عدن جنوب اليمن السبت للمطالبة باستقلال الجنوب غداة تحذير الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من أنه لن يتساهل حيال أي "متاجرة" بالقضية الجنوبية إثر انسحاب مجموعة من الحراك الجنوبي من مؤتمر الحوار الوطني.

وتأتي التظاهرة فيما يحتفل الجنوبيون بذكرى انتهاء الاستعمار البريطاني للبلاد في 1967 وإقامة دولة مستقلة استمرت حتى الوحدة مع الشمال في 1990.

وتجمع المتظاهرون الذين توافدوا من محافظات جنوبية عدة في ساحة العروض ملوحين بأيديهم ورافعين أعلام دولة الجنوب ولافتات تطالب باستعادة دولتهم السابقة وترفض نتائج مؤتمر الحوار الوطني.

وكثفت الشرطة والجيش تواجدهما عند مداخل مدينة عدن منذ مساء الجمعة بينما خلت ساحة التجمع من أي مظاهر للقوات الحكومية عدا أمام المقار الحكومية القريبة من موقع التظاهرة.

وكان الرئيس اليمني قد حذر الجمعة من أنه لن يتساهل حيال أي "متاجرة" بالقضية الجنوبية وذلك بعد انسحاب مجموعة من الحراك الجنوبي من مؤتمر الحوار الوطني.

وقال الرئيس اليمني في خطاب بمناسبة الذكرى الـ 46 لاستقلال جنوب اليمن سابقا الذي أعيد توحيده في 1990 مع اليمن الشمالي "إنني لن أقبل أية مزايدة أو متاجرة من أي طرف كان بالقضية الجنوبية .. تماماً كما لن أقبل من أي طرف كان المزايدة أو المتاجرة بالوحدة اليمنية".

وكان القيادي في الحراك محمد علي أحمد قد أعلن انسحابه مع الموالين له من مؤتمر الحوار الوطني وعودته إلى عدن.

والمشاركون في الحوار الذي كان قد اضطر إلى وقف أعماله في 18 سبتمبر/أيلول، موافقون على مبدأ إقامة دولة فدرالية وإنما لا يزالون على خلاف بشأن عدد المحافظات.

ويطالب الجنوبيون بدولة فدرالية مؤلفة من كيانين، الشمال والجنوب، بينما يقترح مندوبو الشمال في الحوار على غرار رئيس الدولة بأن يتشكل اليمن من عدة كيانات.
XS
SM
MD
LG