Accessibility links

logo-print

اليمن.. معارك عنيفة في الضالع


موالون لعبد ربه منصور هادي في تعز

موالون لعبد ربه منصور هادي في تعز

تشهد محافظة الضالع معارك عنيفة لليوم الثاني بين قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي، والمسلحين الحوثيين الذي يتلقون دعما من القوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ونقل مراسل "راديو سوا" عن مصادر محلية قولها إن قوات نخبة من الحرس الجمهوري الموالي لصالح وأخرى تتبع الحوثيين يطلق عليها كتائب الحسين، تشارك في هجوم كبير تسعى من خلاله للعودة إلى مدينة الضالع التي أرغمت على الانسحاب منها في أيار/مايو الماضي.

وذكر مصدر في الحكومة المعترف بها دوليا، أن القوات الموالية لهادي، قتلت وأسرت نحو 20 مسلحا حوثيا خلال الساعات الـ 24 الماضية، فيما لا تزال المعارك مستمرة في منطقة سناح الحدودية السابقة بين شطري اليمن الشمالي والجنوبي.

وفي عدن، قال الحوثيون إنهم ما زالوا يسيطرون على عدد من المواقع في شمال المدينة، وإنهم استعادوا مناطق غرب مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في عدن عرفات مدابش:

معارك في تعز

وفي سياق متصل، تتواصل المعارك في محافظة تعز جنوبي العاصمة اليمنية بين القوات الموالية للحكومة المدعومة من التحالف الذي تقوده السعودية من جهة، والحوثيين والقوات المتحالفة معهم من جهة أخرى.

ووفقا لوكالة الصحافة الفرنسية، فإن الحوثيين يحاصرون القوات الموالية للحكومة التي تجد صعوبة في التقدم، بعد أن استعادت في الصيف الماضي خمس محافظات جنوبية، ما اضطر التحالف إلى إلقاء السلاح عليهم من الجو.

وقال عضو اللجنة الثورية العليا لجماعة أنصار الله الحوثيين توفيق الحميري إن القتال ينحصر في منطقة محدودة جدا في تعز.وأضاف في اتصال مع "راديو سوا"، أن الحكومة اليمنية لم تنجح في العودة إلى عدن التي أصبحت مرتعا لتنظيم الدولة الإسلامية داعش:

وأوضح الصحافي علي النقي من جهته، أن الوضع في شمال اليمن ووسطه يختلف عن المحافظات الجنوبية، مستبعدا قرب الحسم العسكري للنزاع:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG