Accessibility links

logo-print

ولد الشيخ يرفض التعليق على نتائج مباحثاته مع الأطراف اليمنية


جانب من اجتماع ولد شيخ مع الحوثيين في صنعاء - المصدر: صفحة ولد شيخ على فيسبوك

جانب من اجتماع ولد شيخ مع الحوثيين في صنعاء - المصدر: صفحة ولد شيخ على فيسبوك

رفض مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ لدى مغادرته صنعاء الإدلاء بأية تصريحات حول المفاوضات التي أجراها منذ السبت الماضي مع المكونات السياسية اليمنية بهدف التوصل إلى هدنة دائمة.

الا أن مصادرا في حزب المؤتمر وجماعة الحوثيين قالوا إنهم اشترطوا "وقف العدوان ورفع الحصار" قبل إجراء جولة جديدة من المفاوضات مع الحكومة اليمنية.

وكان ولد الشيخ قد عقد مباحثات مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الجمعة في العاصمة السعودية الرياض، تناولت الجهود الرامية لتحقيق السلام في البلاد.

يأتي هذا بعد أن رعت الأمم المتحدة مؤتمري مفاوضات في سويسرا خلال الأشهر الماضية بين الحكومة اليمنية من جهة، وجماعة الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة ثانية، دون التوصل إلى أي اتفاق يحل الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ حوالي عام.

تحديث: 12:23 ت غ في 21 آذار/مارس

أعلن مسؤول حكومي يمني الاثنين أن جولة مفاوضات جديدة بين طرفي النزاع قد تعقد في الكويت قريبا برعاية الأمم المتحدة، تكون مصحوبة بوقف مشروط لإطلاق النار.

وقال المسؤول الذي رفض كشف اسمه، إن الحكومة المعترف بها دوليا والحوثيين توافقوا على مبدأ التفاوض مجددا نهاية الشهر الجاري، والذي يوافق الذكرى السنوية الأولى لبدء تحالف تقوده السعودية عملياته ضد الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وأشار المصدر إلى أن المحادثات المفترض عقدها ستترافق مع هدنة لأسبوع قابلة للتمديد إذا تم احترامها، مضيفا أن النقطة الأساسية ستكون تطبيق قرار مجلس الأمن رقم 2216 الذي ينص على انسحاب الحوثيين من المدن التي سيطروا عليها وتسليم الأسلحة الثقيلة للدولة.

ويتزامن الحديث بشأن احتمال استئناف المفاوضات مع تواجد موفد الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد شيخ أحمد في اليمن، حيث أجرى لقاءات مع الحوثيين في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون منذ أيلول/سبتمبر 2014.

وقال ولد شيخ عبر صفحته على فيسبوك إن أجواء لقاءاته في صنعاء مع ممثلي جماعة أنصار الله (الحوثيون) والمؤتمر الشعبي العام (بزعامة صالح) كانت إيجابية وبناءة، مشيرا إلى أن التحضيرات جارية للجولة المقبلة من محادثات السلام.

وعقد طرفا النزاع جولة مفاوضات في سويسرا برعاية الأمم المتحدة بين 15 كانون الأول/ديسمبر و20 منه، من دون التوصل إلى نتائج.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG