Accessibility links

كيري يقول إن الرئيس اليمني أرغم على قبول مطالب الحوثيين


الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي

اعتبرت الولايات المتحدة يوم الأربعاء على لسان وزير خارجيتها جون كيري أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أجبر على الموافقة على غالبية مطالب المسلحين الحوثيين الذي كانوا سيطروا على قصر الرئاسة في صنعاء.

وقال كيري إن المسؤولين الأميركيين سيتواصلون مع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لمعرفة رأيه في تطورات الأحداث وطبيعة الاتفاق الذي أبرمه مع الحوثيين.

المزيد في تقرير سمير نادر مراسل "راديو سوا" في واشنطن:

هادي يوقع اتفاقية مع الحوثيين

وكان الرئيس اليمني وقع مع الحوثيين مساء الأربعاء اتفاقا للخروج من الأزمة بعد أيام عدة من العنف في العاصمة صنعاء أوقعت ما لا يقل عن 35 قتيلا و94 جريحا.

مراسل "راديو سوا" في العاصمة اليمنية عرفات مدابش يستعرض في التقرير التالي أبرز بنود الاتفاق:

هادي يتوصل إلى اتفاق مع الحوثيين لإنهاء الأزمة (تحديث 19:48 بتوقيت غرينتش)

توصل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مساء الأربعاء إلى اتفاق مع المسلحين الحوثيين لإنهاء الأزمة في البلاد التي زادت باستيلاء المتمردين على القصر الرئاسي.

وبموجب هذا الاتفاق، سيغادر المسلحون الحوثيون دار الرئاسة، وسيطلقون سراح مدير مكتب هادي الذي اختطف السبت، على أن يتم في المقابل إدخال تعديلات على مشروع الدستور الذي يعارضه الحوثيون.

وأعرب هادي في بيان له عن استعداده لتنفيذ بعض المطالب الخاصة بالتعديل الدستوري وتقاسم السلطة مع المتمردين.

وقال إن من حق أعضاء جماعة الحوثي أن يعينوا في جميع مؤسسات الدولة.

وأضاف أن الحوثيين وافقوا على سحب مقاتليهم من المناطق المطلة على قصره وأنهم سيطلقون سراح مساعده المحتجز.

واشنطن: ندين بشدة العنف في اليمن (آخر تحديث 18:31 ت غ)

قالت الولايات المتحدة الأربعاء إنها تراقب عن كثب الأزمة في اليمن، داعية إلى حل الأزمة سلميا.

وصرح مسؤول بارز في الإدارة الأميركية لوكالة الصحافة الفرنسية بأن "فريق الأمن القومي يطلع الرئيس باراك أوباما على آخر المستجدات".

وقال "نحن ندين بشدة العنف ومن يؤججونه لعرقلة الانتقال السياسي في اليمن".

وقال مسؤول آخر في الوزارة إن السفارة الأميركية في صنعاء تعمل كالمعتاد.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من واشنطن سمير نادر:

صالح يدعو إلى انتخابات رئاسية مبكرة

دعا الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الأربعاء خلفه عبد ربه منصور هادي إلى تنظيم انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة للخروج من الأزمة الحالية.

جاءت هذه الدعوة ذلك على موقع حزب صالح المؤتمر الشعبي العام، الذي أكد تأييد الحزب مطالب زعيم الحوثيين، وأبرزها تعديل مسودة الدستور.

وقال الموقع إن صالح، المتهم بإقامة تحالف ضمني مع المسلحين الحوثيين، بعث قبل شهر برسالة إلى هادي دعاه فيها "للشروع في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة وهذا ما سيخرج البلد من أزماتها".

كما دعا صالح هادي إلى "عدم جر البلد من أزمة إلى أزمة" وإلى "إلغاء التحالفات المشبوهة".

وشدد الرئيس السابق على ضرورة إجراء "مصالحة وطنية شاملة".

في غضون ذلك، قال مصدر رئاسي لوكالة الصحافة الفرنسية إن هادي التقى الأربعاء مستشاريه في منزله في شارع الستين بغرب صنعاء، وبينهم ممثل الحوثيين صالح الصماد.

تدابير أمنية

وأعلن بيان للجنة الأمنية في محافظات عدن ولحج وأبين الجنوبية إغلاق المنافذ البحرية والجوية إلى أجل غير مسمى تضامنا مع الرئيس .

واعتبر البيان أن ما حدث في صنعاء هو "اعتداء" على شرعية الرئيس.

وشدد الموقعون على "التمسك بالشرعية الدستورية لهادي، والرفض القاطع لأي محاولة للمساس بهذه الشرعية".

وتسلمت اللجان الشعبية في عدن الأربعاء معظم المقرات الأمنية والحكومية والحيوية في المدينة.

35 قتيلا

وأكدت مصادر أمنية وطبية أن حصيلة المعارك التي وقعت الاثنين والثلاثاء في صنعاء وانتهت بسيطرة الحوثيين على مقر الرئاسة، قد ارتفعت إلى 35 قتيلا بينهم أربعة مدنيين و94 جريحا.

مصادر: الحوثيون يحتجزون الرئيس اليمني (آخر تحديث 14:40 ت غ)

أفادت مصادر رسمية في القصر الرئاسي، أن جماعة الحوثيين تحتجز الرئيس عبد ربه منصور هادي في منزله غربي العاصمة صنعاء التي شهدت الثلاثاء معارك انتهت بسيطرة الحوثيين على قصر الرئاسة.

وقال اثنان من مستشاري الرئيس اليمني طلبا عدم الكشف عن هويتهما، إن هادي لا يستطيع مغادرة منزله بعد أن نشر الحوثيون مسلحين حول المنزل.

وأفادت مصادر بأن الحوثيين أوفدوا ممثلهم صالح الصماد إلى منزل هادي، لإقناع الرئيس بإصدار قرارات مصيرية، من بينها أوامر بتوجيه ضربات في محافظة مأرب النفطية التي رفضت الخضوع للحوثيين.

مزيد من التفاصيل في في تقرير عرفات مدابش في صنعاء:

دول الخليج تدعم هادي

وفي غضون ذلك، أكدت دول مجلس التعاون الخليجي الأربعاء دعمها القوي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، في مواجهة "الانقلاب" الذي يقوده الحوثيون.

وقال بيان صادر عن اجتماع استثنائي لوزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي في الرياض الأربعاء أن دول المجلس "تعتبر ما حدث في صنعاء انقلابا على الشرعية".

بحاح يغادر القصر الرئاسي

وفي سياق متصل، أعلن المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي، أن رئيس الحكومة خالد بحاح، غادر مقره في القصر الجمهوري وسط صنعاء بعد يومين من محاصرته من قبل الحوثيين.

وقال بادي إن بحاح غادر إلى جهة آمنة رفقة حراسه.


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG