Accessibility links

الآلاف يتظاهرون في صنعاء احتجاجا على زيادة أسعار الوقود


تظاهرات في صنعاء يوم الاثنين بدعوة من الحوثيين احتجاجا على رفع أسعار الوقود

تظاهرات في صنعاء يوم الاثنين بدعوة من الحوثيين احتجاجا على رفع أسعار الوقود

قتلت امرأة أثناء تظاهرات لآلاف اليمنيين في صنعاء يوم الاثنين بدعوة من الحوثيين احتجاجا على رفع أسعار الوقود ومطالبين بإسقاط الحكومة، فيما تشهد البلاد أعمال عنف على أصعدة أخرى.

وقد فرق الجيش اليمني هذه التظاهرات.

وهتف المتظاهرون "الشعب يريد إسقاط الحكومة الفاسدة" وانطلقوا من ساحة التغيير التي تركزت فيها التظاهرات التي أدت إلى إسقاط الرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2012 حتى وسط العاصمة.

وكتب على اللافتات "كفى تجويعا للشعب اليمني" و"كفى قرارات تقتل الشعب اليمني"، وذلك بعدما بدأ الأربعاء تطبيق قرار ينص على زيادة اسعار الوقود بحيث ارتفع سعر صفيحة البنزين (20 ليترا) من 2500 إلى أربعة آلاف ريال وصفيحة الديزل من ألفين إلى 3900 ريال.

وهذا فيديو يظهر جوانب من تظاهرات يوم الاثنين في صنعاء:

نصف اليمنيين تحت خط الفقر

ووعدت الحكومة بأن يقترن هذا القرار بزيادة الرواتب ولكن بحسب الخبراء فإن ثلث اليمنيين فقط يتقاضون رواتب. وأظهرت دراسة للبنك الدولي نشرت العام 2012 أن 54 في المئة من اليمنيين يعيشون تحت خط الفقر.

تظاهرات في صنعاء يوم الاثنين بدعوة من الحوثيين احتجاجا على رفع أسعار الوقود

تظاهرات في صنعاء يوم الاثنين بدعوة من الحوثيين احتجاجا على رفع أسعار الوقود

وجرت التظاهرة بدعوة من الحوثيين الذين دعا قائدهم عبد المالك الحوثي الأحد اليمنيين إلى التظاهر رفضا لقرار زيادة أسعار الوقود ودعما لقطاع غزة.

ورفعت أعلام فلسطينية خلال التظاهرة ووجهت دعوات إلى وضع حد للحرب في قطاع غزة حيث قتل أكثر من 1850 شخصا.

​واعتبر الحوثي أن هذه التظاهرة بمثابة "تحذير" للحكومة.

مقتل أربعة جنود

على صعيد آخر، قتل عناصر يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم القاعدة الاثنين أربعة جنود يمنيين في كمين نصبوه في محافظة حضرموت التي تعتبر من معاقلهم في جنوب شرق البلاد، بحسب ما أعلن مسؤول أمني.

وأوضح أن المقاتلين أطلقوا النار على سيارة كانت تقل الجنود الأربعة وتسير على الطريق الرئيسية بمدينة قطان.

وأكد المصدر أن المهاجمين ينتمون إلى تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية الذي تعتبره الولايات المتحدة من أخطر فروع تنظيم القاعدة. وقد استفاد من ضعف السلطة المركزية في اليمن في 2011 إثر الانتفاضة الشعبية على الرئيس السابق علي عبد الله صالح لتعزيز انتشارها في شبه جزيرة العرب.

وفي نهاية نيسان/أبريل شن الجيش هجوما بريا على عناصر تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية في محافظتي شبوة وأبين في جنوب البلاد.

المصدر: وكالات/راديو سوا

XS
SM
MD
LG