Accessibility links

logo-print

"أنصار صالح" يهاجمون وزارة الدفاع بصنعاء


رجل امن في صنعاء امام المقر الرئاسي

رجل امن في صنعاء امام المقر الرئاسي

هاجم عناصر من الحرس الجمهوري الذي يقوده نجل الرئيس السابق علي عبد الله صالح الثلاثاء مقر وزارة الدفاع اليمنية بصنعاء بالأسلحة الآلية والقذائف المضادة للدبابات، بحسب ما أفاد شهود.

وقال الشهود إن هذه القوات نفذت هجوما على المبنى الواقع في وسط العاصمة اليمنية بعد أن حاصروه منذ بداية الصباح.

وكان الجنود وصلوا في الصباح الباكر إلى مقر الوزارة وقطعوا كافة الطرق الموصلة إليه، بحسب شهود أشاروا إلى تبادل لإطلاق النار بالأسلحة الخفيفة قبل الهجوم.

والمهاجمون ينتمون إلى الحرس الجمهوري بقيادة اللواء احمد علي عبد الله صالح، ووصلوا قادمين من الثكنة الرئيسية للحرس الجمهوري جنوب صنعاء.

وأثار انتشار هؤلاء الجنود حول مقر الوزارة توترا شديدا في العاصمة فيما انتشر أنصار صادق الأحمر الزعيم القبلي النافذ والخصم السابق للرئيس السابق، في شمال العاصمة.

وفي غرب صنعاء تم نشر تعزيزات حول مقر الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي سافر صباحا إلى السعودية للمشاركة في القمة الإسلامية.

وتم إخلاء مقر البنك المركزي ونشر تعزيزات من الجيش لحماية المبنى، بحسب شهود.
يذكر أن المئات من العسكريين كانوا قد غادروا مواقعهم في جنوب البلاد قبل أسبوع للاحتجاج على قرار الرئيس هادي إعادة هيكلة الجيش، الذي يخوض معارك مهمة في الجنوب ضد تنظيم القاعدة.
XS
SM
MD
LG