Accessibility links

'لستَ مسلما'.. حملة إلكترونية ضد الإرهاب في بريطانيا


لحظة قبض الشرطة البريطانية على المهاجم

لحظة قبض الشرطة البريطانية على المهاجم

"أنت لست مسلما، أخي" هذه الجملة صارت شعارا جديدا لحملة إلكترونية في بريطانيا ضد الإرهاب والتشدد.

"You ain’t no muslin, bruv" وتعني "أنت لست مسلما أخي"، هي الجملة التي تفاعل بها رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة المتحدة والعالم مع حادث الطعن الذي شهدته إحدى محطات قطارات الأنفاق في العاصمة البريطانية لندن.

قصة الهاشتاغ، الذي صار من بين الأكثر تداولا خلال عطلة نهاية الأسبوع، تعود إلى شريط فيديو يظهر فيه عناصر من شرطة لندن وهم يحكمون القبضة على منفذ الهجوم. فيما كان مصور الشريط يصرخ على الموقوف بهذه الجملة: "أنت لست مسلما، أخي".

شاهد الفيديو:

رد ملهم...

وسرعان ما تبنى رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذه الجملة، التي رأوا فيها اختصارا لتشبث اللندنيين باختلاف وتنوع المجتمع البريطاني، وحبهم لمدينتهم. كما رأى فيها آخرون خير مثال على أن الإرهاب ظاهرة يجب أن يتصدى لها المسلمون وغير المسلمين.

هذا المغرد يقول: "يا له من تعليق ملهم!!"

يقول هذا المغرد: أنا مسلم ووالدتي تغضب إذا آذيت عنكبوتا. الإسلام يعلم السلام.

أما صاحب هذه التغريدة فيقول: أفضل هاشتاغ على الإطلاق "هذه ليست مشكلة دينية، إنها مشكلة إنسانية".

وتبنى رئيس الوزراء البريطاني دافيد كاميرون الهاشتاغ خلال كلمة ألقاها بعد الحادث، قائلا: "#youain’tnomuslinbrov قالت كل شيء. أكثر مما يمكنني أبدا قوله..."

​وكان رجل، في الـ30 من عمره، قد أقدم على طعن ثلاثة أشخاص، جراح أحدهم خطيرة، في محطة لميترو أنفاق لندن وهو يردد عبارة: "هذا من أجل سورية" مساء السبت الماضي، حسب ما تناقلته وسائل إعلام محلية.

وتمكنت عناصر الشرطة من إلقاء القبض على المعتدي، واصفة ما حدث بـ"العمل بالإرهابي"، في حين رفعت السلطات حالة التأهب إلى االدرجة الرابعة وهي ثاني درجات التأهب القٌصوى.

ولا يزال المعتدي موقوفا قيد التحقيق، فيما وجهت له تهمة "محاولة القتل ".

ويأتي الحادث أياما قليلة بعد مصادقة البرلمان البريطاني على قرار يسمح للجيش بتوسيع نطاق عملياته ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" ليشمل سورية أيضا.

المصدر: موقع قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG