Accessibility links

logo-print

القضاء الفرنسي يوجه تهما لجزائري خطط لارتكاب هجمات


استنفار أمني في فرنسا-أرشيف

استنفار أمني في فرنسا-أرشيف

وجه القضاء الفرنسي الجمعة تهمتي الاغتيال ومحاولة الاغتيال إلى جزائري يشتبه قيامه بقتل امرأة قبل أيام في فرنسا، وبالتخطيط لمهاجمة كنيسة قرب باريس.

ولا يزال المحققون يسعون لكشف الأطراف التي تبدو أنها قد طلبت من سيد احمد غلام ارتكاب الهجوم.

وقال محامي غلام ماتيو دي فالوا إن موكله نفى بشدة كل الوقائع المنسوبة إليه.

وكان غلام قد اعتقل الأحد بعدما اتصل بالإسعاف إثر إصابته برصاصة في ظروف لا تزال غامضة.

وبعدما علمت الشرطة بالأمر، داهمت مكانه واكتشفت كمية كبيرة من الأسلحة في سيارته ومنزله، وكشفت التحقيقات وجود علاقة له بمقتل امرأة في الثانية والثلاثين من العمر تعمل مدرسة رياضة ووجدت جثتها في منطقة فيلجويف في الضاحية الجنوبية لباريس. وتناقلت مصادر أمنية أن الشاب كان يخطط لمهاجمة إحدى الكنائس في هذه المنطقة.

وخلال الأيام الخمسة الماضية من اعتقاله بدا الشاب مرتبكا أمام المحققين، حسب مصادر في الشرطة.

ويجري استجواب الشاب على سريره في أحد المستشفيات الباريسية، وهو معروف لدى أجهزة الاستخبارات الفرنسية منذ ربيع 2014، حسب نفس المصادر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG