Accessibility links

logo-print

كابوس زيكا.. هذه مسببات تفشي الفيروسات


البعوض ينقل فيروس زيكا

البعوض ينقل فيروس زيكا

بات فيروس زيكا يبث الرعب خاصة في الأميركيتين والبرازيل على وجه الخصوص، سيما أن منظمة الصحة العالمية أعلنت حالة طوارئ على الصعيد العالمي بسبب هذا الفيروس.

وتسبب زيكا بعوضة تسمى "البعوضة النمر"، وقد تم اكتشافها لأول مرة سنة 1947 في غابات زيكا بأوغندا.

وقد تؤدي الإصابة بالفيروس إلى تشوهات خلقية لدى المواليد الجدد مثل بروز رأس المولود بحجم غير حجمه الطبيعي.

ورغم أن العلماء يركزون في تقديمهم لأسباب الإصابة بالفيروس على لدغة البعوضة أو الاتصال الجنسي، فإن هناك أسبابا أخرى وراء انتشار هذا الفيروس وفيروسات أخرى تتجاوز الأسباب المبسطة التي يقدمها الأطباء.

ومن أبرز تلك الأسباب:

1 التغير المناخي

يساهم التغير المناخي في توفير بيئة أكثر ملاءمة لبعض أنواع البعوض الناقل للأمراض والأوبئة. وتؤكد منظمة الصحة العالمية أن "مع ارتفاع درجات الحرارة إلى ما بين اثنين إلى ثلاثة بالمئة، قد يرتفع عدد المعرضين أكثر للإصابة بالملاريا بنسبة تتراوح بين ثلاثة إلى خمسة بالمئة".

وتوضح المنظمة أن درجات الحرارة المرتفعة تشجع على تكاثر أنواع من البعوض وضمنها البعوضة المسببة لفيروس زيكا.

2 التوسع الحضري والنفايات

الإنسان مساهم رئيسي في انتشار الفيروسات مثل زيكا، هذه هي الخلاصة التي توصل إليها عميد المدرسة الوطنية للطب الاستوائي في كلية بايلور للطب في تكساس بيتر هوتز.

ويرى هوتز أن تدهور البيئة وانتشار النفايات نتيجة الزحف الحضري يوفر ظروفا مناسبة لمثل هذه الفيروسات لتنمو وتشكل تهديدا للإنسان.

ويشدد على أنه يجب عدم النظر فقط إلى الفقر باعتباره مسببا لانتشار الفيروسات، فهناك عوامل أخرى، في نظره، على رأسها تصرفات الإنسان تجاه البيئة التي تساهم في انتشار فيروسات مثل زيكا.

ويوضح هوتز "هناك الكثير من العوامل التي ساهمت في انتشار هذا الفيروس، لكن العامل الرئيسي هو النمو السكاني والتفجر العمراني غير المخطط له".

3 بناء السدود

بقدر ما يساهم بناء السدود في توفير المياه وتوليد الكهرباء، لكن جانبه السيء يتمثل في توفير بيئة تسهم في انتشار عدة أنواع من الفيروسات.

في غانا مثلا أدى بناء أحد السدود إلى انتشار أكبر للبلهارسيا التي يمكن أن ينقلها الإنسان المصاب إلى غير المصابين حين يسبحون معه في نفس المياه.

4 قطع جذوع الأشجار

يساهم قطع جذوع الأشجار في انتقال البعوض الذي كان مختبئا في تجويف الأشجار إلى البشر. وبما أن عملية القطع في كثير من الدول يقوم بها أشخاص عوض آلات متطورة في دول غربية، فإن ذلك يسهل انتقال العدوى من الشخص المصاب إلى أشخاص آخرين.

وقد كانت هذه العملية أحد الأسباب التي أدت في البداية إلى تسريع وتيرة انتشار إيبولا.

وفي ماليزيا مازالت عملية تقطيع الغلاف الغابوي تسهم في انتشار الملاريا.

ما الذي يجب فعله؟

يشدد الخبراء على أهمية العامل البيئي في انتشار مثل هذه الفيروسات بالدرجة الأولى. ولذلك تتركز نصائحهم على التركيز على أصل المشكل الذي هو بالأساس بيئي.

هؤلاء يشددون على أنه "يجب التركيز على زيكا على أنه مشكل قادم من البيئة، والتعامل معه على هذا النحو سيكون له أثر جيد".

ولتفاصيل أكثر حول فيروس زيكا تابع التقرير التالي من قناة "الحرة".

تعرف معنا على فيروس زيكا الذي يهدد الاطفال

تعرفوا معنا على فيروس زيكا الذي يهدد الاطفال

Posted by ‎Alhurra قناة الحرة‎ on Saturday, January 30, 2016

المصدر: واشنطن بوست/منظمة الصحة العالمية/قناة الحرة

XS
SM
MD
LG