مصر

أنباء متضاربة حول السماح للفلسطينيين بدخول مصر دون تأشيرة

ميناء رفح البري ميناء رفح البري
x
ميناء رفح البري
ميناء رفح البري

تضاربت الأنباء يوم الاثنين حول ما إذا كانت السلطات المصرية قد قررت السماح للفلسطينيين بين 18 و40 عاما بالدخول إلى مصر من دون تأشيرة دخول مسبقة.

 

وأكد مدير المعابر في الحكومة الفلسطينية المقالة بقطاع غزة أن مصر ستسمح للفلسطينيين الذين لم يبلغوا الأربعين من العمر بالسفر عبر معبر رفح الحدودي إلى أراضيها بدون الحصول على تأشيرة، كما هو الحال بالنسبة للذين تجاوزوا هذا العمر، ولكن شرط أن يكونوا برفقة أسرهم.

 

وقال ماهر أبوصبحة "لقد أبلغنا اليوم بشكل رسمي من الجانب المصري أنه يوجد قرار بالسماح لأي فلسطيني دون الأربعين بالسفر عبر معبر رفح إذا كان مع أسرته بدون تأشيرة اعتبارا من اليوم الأثنين".

 

وتابع قائلا إن "السلطات المصرية لم تكن تسمح في السابق لأحد من هذه الفئة العمرية بالسفر لمصر إلا إذا كان مريضا وبحوزته تقرير طبي رسمي أو طالبا يدرس في الجامعات المصرية أو لديه إقامة خارج البلد".

 

وأضاف أنه بمقتضى التعليمات الجديدة فإن "أي شاب فلسطيني يتراوح عمره بين 18 وأربعين عاما ويريد السفر بمفرده عليه أن يرسل طلبا إلى مجمع التحرير في القاهرة ويحصل على تأشيرة لدخول مصر بعد يومين تسلم له في معبر رفح".
 

 

نفي مصري
 

 

وفي المقابل نفى مصدر أمني مسؤول بجوازات مطار القاهرة الدولي لوكالة أنباء الشرق الأوسط صحة ما قيل عن دخول فلسطينيين بدون تأشيرات.
 

 

وقال المصدر إن "إجراءات دخول الفلسطينيين لم تتغير بالمنافذ والمطارات"، مؤكدا أن إجراءات الدخول "لم تتغير ومازال يتم تطبيقها منذ عام 2004 حتى الآن".
 

 

وأضاف أن هذه الإجراءات هي "خروج مأموريات ترحيل من وإلي معبر رفح البري، وسط حراسة للفلسطينيين من سن 18 عاما إلي 40 عاما، وأن تكون السفارة الفلسطينية مسؤولة عن تسلم الفلسطينيين من المطار لنقلهم إلى معبر رفح البرى".

 

 

 


شروط نشر التعليقات على الموقع:
الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب النقاش وعدم استخدام الكلمات النابية والعنصرية والخادشة للحياء والابتعاد عن التحريض على العنف أو الكراهية.الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط وليس عن رأي "شبكة الشرق الأوسط للإرسال"
للإطلاع على النص الكامل للشروط الرجاء زيارة صفحة قواعد وسياسات التعليق على الموقع