الأخبار / الشرق الأوسط

جبهة النصرة تنفي إصابة زعيمها في معارك قرب دمشق

عناصر من مقاتلي جبهة النصرة في سورية
عناصر من مقاتلي جبهة النصرة في سورية
حجم حروف النص - +
كذبت جبهة النصرة التي تقاتل قوات الرئيس السوري بشار الأسد ضمن صفوف المعارضة، تقارير أشارت إلى إصابة زعيمها أبو محمد الجولاني في معارك في ريف دمشق.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن القيادي في الجبهة الغريب المهاجر قحطاني القول على حسابه في تويتر "الإخوة الكرام، ننوه أن ما نشرته بعض القنوات عن إصابة الشيخ الجولاني بدمشق، غير صحيح، والشيخ بخير والحمد لله".

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفاد يوم الأربعاء بأن الجولاني أصيب في رجله، خلال المعارك الجارية في العاصمة السورية.

وجدد المرصد الخميس التأكيد على أن الجولاني أصيب خلال معارك في الريف الجنوبي "كما أصيب معه 15 عنصرا آخر من الجبهة".

منظمة إرهابية

وفي غضون ذلك، ضمت الحكومة الفرنسية صوتها إلى نظيرتها الأميركية التي صنفت جبهة النصرة منظمة إرهابية.

و دعا وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس إلى لتصنيف جبهة النصرة الإسلامية منظمة إرهابية بالمعنى الذي حددته الأمم المتحدة.

وقال فابيوس في حوار مع صحيفة "لوموند" الفرنسية ينشر يوم الجمعة "سنزيد دعمنا للمعارضة المعتدلة، الائتلاف الوطني السوري الذي يجب أن يتوسع ويتوحد ويضمن بوضوح لكل طائفة احترام حقوقها في حال تغيير النظام. ولكي لا يكون هناك أي لبس نقترح تصنيف جبهة النصرة المتفرعة عن القاعدة كمنظمة إرهابية".

شروط نشر التعليقات على الموقع: الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب النقاش وعدم استخدام الكلمات النابية والعنصرية والخادشة للحياء والمحطة بالكرامة الإنسانية والابتعاد عن التحريض على العنف أو الكراهية.الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط وليس عن رأي "شبكة الشرق الأوسط للإرسال" للإطلاع على النص الكامل للشروط الرجاء زيارة صفحة قواعد وسياسات التعليق على الموقع