العراق

واشنطن تعيد سيفا ذهبيا لصدام حسين إلى بغداد

صورة لرئيس النظام السابق صدام حسين وهو يلوح بسيف مطعم بالذهب، أرشيف
صورة لرئيس النظام السابق صدام حسين وهو يلوح بسيف مطعم بالذهب، أرشيف
أعادت الولايات المتحدة إلى العراق سيفا تشريفيا كان يعود لرئيس النظام السابق صدام حسين، بعد تهريبه خارج العراق.

وقال السفير العراقي في واشنطن لقمان فيلي إن استعادة السيف الذي كان معروضا للبيع في مزاد للآثار، تمت بعد مباحثات مع وزارة العدل الأميركية.

وأوضح  في اتصال مع "راديو سوا" إن الطرفين كانا في مباحثات مستمرة "لإرجاع كثير من القطع التي سرقت أو نهبت عن طريق مجموعة من الأميركيين وتم البحث مع وزارة العدل الأميركية وكان إرجاع السيف هو أحد هذه العينات".

ووصفت صحيفة واشنطن بوست السيف بأنه مطعم بالذهب ويتضمن نقشا يشير إلى أنه أهدي إلى صدام حسين.

وأكد السفير أن سفارة بغداد في واشنطن بصدد إعادة السيف ومجموعة أخرى من القطع الأثرية إلى العراق قريبا، مشيرا إلى أن هناك قطعا أثرية تحتاج أعادتها إلى ترتيبات خاصة.

وأشار إلى أن السفارات العراقية في الخارج تتابع عن كثب كل الآثار العراقية المسروقة والعمل على استعادتها ومن خلال الصحافة واللجان القانونية الموجودة في السفارات العراقية بالخارج

شروط نشر التعليقات على الموقع:
الإلتزام بفضيلة الحوار وآداب النقاش وعدم استخدام الكلمات النابية والعنصرية والخادشة للحياء والابتعاد عن التحريض على العنف أو الكراهية.الأفكار الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها فقط وليس عن رأي "شبكة الشرق الأوسط للإرسال"
للإطلاع على النص الكامل للشروط الرجاء زيارة صفحة قواعد وسياسات التعليق على الموقع