نقلت وكالة رويترز عن مسؤولين السبت أن القوات الخاصة الأفغانية حررت 59 شخصا من سجن لطالبان في إقليم هلمند في جنوب البلاد.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع دولت وزيري إن 37 من المحررين جنود وسبعة رجال شرطة والباقين مدنيون.

وجاءت عملية تحرير المسجونين بعد شهور من القتال الذي سيطرت طالبان خلاله على عدة بلدات في إقليم هلمند الذي يعد معقلا للحركة.

ونفى وزيري إمكانية سقوط هلمند بالكامل في قبضة طالبان، لكنه قال إن القوات الحكومية تخوض معركة كبيرة بالإقليم وهو من أهم مناطق إنتاج الأفيون في أفغانستان.