تتسلم المعارضة في فنزويلا الثلاثاء مقاليد البرلمان للمرة الأولى منذ 16 عاما، متوعدة بعرقلة كل مبادرات الحكومة "التشافيزية"، ما يهدد بنزاع على السلطة وتفاقم للأزمة السياسية في البلاد.

وسيتسلم النواب الـ167 الذين انتخبوا في السادس من كانون الأول/ديسمبر الماضي، مهامهم الثلاثاء.