عمال فلسطينيون على أحد المعابر
عمال فلسطينيون على أحد المعابر

دفع التوتر الأمني الذي تشهده مدن الضفة الغربية السلطات الإسرائيلية إلى فرض إجراءات مشددة جديدة على دخول العمال الفلسطينيين إلى إسرائيل، من خلال زيادة الغرامات على الشركات الإسرائيلية والمقاولين الذين يشغلون عمالا لا يحملون تصاريح تسمح لهم بالعمل داخل إسرائيل.

ويعاني العمال الفلسطينيون على معابر الضفة الغربية من تشديد إجراءات التفتيش الأمني اليومي، والتي تتطلب منهم الحضور عند هذه المعابر منذ ساعات الفجر الأولى للتمكن من العبور إلى أماكن عملهم.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة قناة "الحرة" في القدس تماضر ملحم:

​​

المصدر: قناة الحرة