قال المتحدث باسم الحكومة اليمنية راجح بادي الأحد إن محادثات السلام المقرر إجراؤها منتصف الشهر الحالي ستؤجل على الأرجح إلى ما بعد هذا الموعد.

وأضاف بادي أن إعلان الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح عدم المشاركة في المحادثات، وعدم التزام الحوثيين بتنفيذ وعودهم بإطلاق سراح السجناء، من الأسباب التي تدفع في اتجاه هذا التأجيل.