أعلن وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الأربعاء حظر ثلاث جمعيات إسلامية ثقافية اتهمها بالتطرف وتدير مسجدا في منطقة باريس كان قد أغلق في أعقاب هجمات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقال كازنوف "لا مكان في الجمهورية الفرنسية لمجموعات تثير الاستفزاز وتدعو إلى الإرهاب أو تحض على الكراهية".