قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، الاثنين، إنه من "الصعب جدا" مشاركة المعارضة المعتدلة في المحادثات، بينما يتم استهدافها ميدانيا في سورية.

وأشار إلى أنه لا يمكن لفرنسا تأكيد عقد محادثات السلام السورية في الـ25 من الشهر الجاري.