أعلن الجيش الأميركي الجمعة أن مدنيين اثنين قتلا "على الأرجح" في ضربات جوية لقوات التحالف العام الماضي قرب مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة الإسلامية داعش في شمال سورية، وأصيب أربعة أشخاص بجروح في حوادث مختلفة.

وقال المتحدث باسم القوات الأميركية في الشرق الأوسط "سنتكوم" بات رايدر إن الولايات المتحدة تأسف لسقوط خسائر بشرية إلا أن الجهاديين هم الذين يتحملون مسؤولية ذلك.