قتل ثلاثة أشخاص بينهم امرأة الجمعة في مقديشو في تفجير استهدف سيارة موظف أمني يعمل في مطار العاصمة، لكن الموظف نجا من الاعتداء، وفق المسؤول في الشرطة علي ضاهر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شاهد عيان "خرج رجل من السيارة ودخل إلى صيدلية، وفي هذه اللحظة انفجرت سيارته. رأيت عددا من الجثث المتفحمة".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير بعد، لكن حركة الشباب الإسلامية تبنت في الماضي تفجيرات من هذا النوع.