أعلنت السلطات التركية أنها أدخلت شاحنات محملة بالمساعدات الغذائية والطبية إلى سورية عبر معبر باب السلامة لمساعدة عشرات آلاف النازحين السوريين الفارين من المعارك في ريف حلب.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستفتح حدودها لعبور أولئك النازحين "إذا اقتضت الضرورة ولم تتوفر بدائل".

وكانت تركيا قد حذرت من تدفق المزيد من اللاجئين السوريين إلى حدودها إذا استمر هجوم القوات النظامية الذي رأت فيه تهديدا لها.