استقبل البابا فرنسيس الأربعاء رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي وبحث معه وضع المسيحيين والأقليات الأخرى في العراق.

وأعلن الفاتيكان في بيان مقتضب أن البابا والعبادي شددا على أهمية بقاء المسيحيين والأقليات الأخرى في العراق وضرورة حماية حقوقهم، وناقشا مكانة الحوار بين الأديان في إطار المجتمع ومسؤولية الأديان في نشر التسامح والسلم الأهلي.