أطفال خارج الصفوف الدراسية في السودان
أطفال خارج الصفوف الدراسية في السودان

تواجه زهرة كالكثير من النساء السودانيات أسوء الظروف لتربية أطفالها وإرسالهم إلى المدارس.

فهي تعمل في غسل الملابس وكيها مقابل أجور زهيدة، ورغم ذلك بات الأمر صعبا نظرا لتدهور حالتها الصحية، ما يهدد أطفالها بالحرمان من المدراس نتيجة الفقر والعوز.

وأجبرت الظروف المعيشية الصعبة إبراهيم على ترك تعليمه واللجوء إلى العمل في أي مكان لمساعدة أمه.

قصة إبراهيم يعيشها آلاف الأطفال في السودان، حيث يبقون خارج الصفوف الدراسية بسبب الأوضاع المعيشية وظروف البلاد الصعبة.

التفاصيل عن هذا الموضوع في تقرير برنامج " اليوم" على قناة "الحرة":

​​

المصدر: قناة "الحرة"