اعتبر وزراء خارجية الدول الأوروبية المطلة على البحر المتوسط يوم الجمعة أن تدفق الأعداد الكبيرة للمهاجرين هو اختبار رئيسي لوحدة الاتحاد الأوروبي وقدرته في الرد على مشكلة دولية، محذرين الدول الأعضاء من خطوات أحادية الجانب في مواجهة هذه الأزمة.

وأعلن الوزراء في بيان صدر في ختام اجتماعهم في مدينة ليماسول جنوب قبرص ضرورة أن يقدم الاتحاد الأوروبي مساهمة مباشرة وفاعلة في حل النزاع السوري، نظرا لتأثير هذه الأزمة على الاتحاد والدول الأعضاء.