احتج مئات اللاجئين مع أطفالهم عند الحدود اليونانية مع مقدونيا الأحد، وطالبوا بالسماح لهم بمواصلة رحلتهم إلى أوروبا.

وجلس مهاجرون أو استلقوا على خط السكة الحديدية عند الحدود اليونانية الشمالية،  فيما رفع آخرون لافتات تحتج على وضعهم.

وجاء الاحتجاج فيما أعربت اليونان عن خشيتها من أن يرتفع عدد اللاجئين والمهاجرين العالقين على أراضيها الشهر المقبل إلى ما بين 50 و70 ألفا.