طالب وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير الأحد بالتعجيل بإعادة توطين من رفضت طلباتهم للحصول على اللجوء السياسي من شمال إفريقيا. 

وقال الوزير قبيل توجهه إلى المغرب والجزائر وتونس "لقد جاء من طلبوا اللجوء السياسي في الآونة الأخيرة من المغرب والجزائر وتونس على نطاق واسع. وليس أمامهم فرصة للبقاء هنا".

وأضاف "علينا أن نبحث مع حكومات المغرب والجزائر وتونس سبل تنظيم عملية إعادة التوطين بمزيد من الكفاءة وعلى نطاق واسع عن طريق تضافر العمل ونحن على استعداد للمساعدة في إعادة التوطين".

وأشار الوزير الألماني إلى أن آلافا من أبناء تلك البلدان الثلاثة يعيشون في ألمانيا ويلتزمون بالقانون ويدفعون الضرائب، إلا أنه أضاف أن "أعداد من يتحولون إلى مجرمين خاصة بين من يطلبون حق اللجوء السياسي في تزايد، لذلك لا نريد بهم ونود أن نعيدهم إلى بلادهم".