تجمع لأبناء الطائفة الدرزية
تجمع لأبناء الطائفة الدرزية

أثارت خطة الحكومة الإسرائيلية بإقامة قرية لأبناء طائفة الدروز في منطقة حطين شمال إسرائيل سجالا واسعا في صفوف أبناء الطائفة.

واعتبر النائب الدرزي عبدالله أبو معروف أن السواد الأعظم يرفض هذه الخطة، فيما أكدت الرئاسة الروحية للطائفة الدرزية أن السماح للمتزوجين حديثا ببناء منازل لهم في أراضيهم هو أفضل من خطة الحكومة الإسرائيلية.

وتواترت أنباء تحدثت عن عزم الحكومة إقامة هذه القرية على أراض فلسطينية لمهجرين منذ عام 1948، وهذا ما زاد من السجال بشأن هذه الخطة.

 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل الحرة في القدس يحيى قاسم:

​​

المصدر: قناة الحرة