أوضاع اللاجئين تزداد سوءا في مخيم إيدوميني
أوضاع اللاجئين تزداد سوءا في مخيم إيدوميني

وصف رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس الأوضاع في مخيم إيدوميني بأنها "عار" على الحضارة الأوروبية، بعد تأكيده على إنجاز بلاده حصتها من الأعباء الكبيرة التي تتحملها في ملف اللاجئين.

تصريحات تسيبراس تزامنت مع زيارة فيكتوريا نولاند مساعدة وزير الخارجية الأميركي لمخيم إيدوميني، فيما تدرس واشنطن تقديم مساعدات إنسانية عاجلة لليونان ودول أخرى، وتدعو إلى فتح مزيد من مراكز الاستقبال، ليتمكن المتدفقون على أوروبا من فهم الخيارات المعروضة عليهم من أجل توزيعهم في الإاحاد الأوروبي.

التفاصيل في التقرير التالي من قناة "الحرة":

​​

المصدر: قناة الحرة

فرنسوا هولاند خلال مؤتمر المناخ بباريس
فرنسوا هولاند خلال مؤتمر المناخ بباريس

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، السبت، في باريس إنه يجب عدم تقديم أي تنازلات لتركيا فيما يتعلق بالتأشيرات أو حقوق الإنسان لقاء ضبطها تدفق اللاجئين إلى أوروبا.

وتأتي هذه التصريحات قبل قمة أوروبية تركية تعقد الأسبوع المقبل في بروكسل تروم التوصل إلى اتفاق نهائي بين أنقرة ودول الاتحاد الـ 28 حول اللاجئين.

واتفق الطرفان، الاثنين الماضي، على اقتراح أولي تقوم تركيا بموجبه باستقبال اللاجئين العالقين في اليونان.

ونص الاقتراح على ترحيل لاجئين من دول أوروبية إلى تركيا، لكن الأمم المتحدة انتقدت ما تم التوافق عليه في بروكسل.

وقالت منظمة العفو الدولية إن المرحّلين من اللاجئين قد "لا يكونون آمنين".

المصدر: وكالات