بدأت الجمعة في اسطنبول محاكمة صحافيين بتهمة نشر مقال عن اعتراض قوات الأمن التركية شاحنات عائدة لجهاز الاستخبارات التركي تنقل أسلحة لمقاتلين إسلاميين في سورية، على خلفية انتقادات متنامية لتسلط الرئيس رجب طيب أردوغان.

ويتهم رئيس تحرير صحيفة "جمهورييت" جان دوندار ومدير مكتب الصحيفة في أنقرة أردم غول، المعارضان الشرسان للحكومة التركية منذ وقت طويل، بالتجسس وكشف أسرار الدولة والسعي إلى قلب نظام الحكم ومساعدة منظمة إرهابية.