وجد رئيس الوزراء الأسترالي مالكولم ترنبول نفسه في موقف حرج بسبب فضيحة مالية لحزبه، تزامنا مع دعوته إلى انتخابات عامة مبكرة.

واضطر رئيس الوزراء لمواجهة دعوات تنادي بإقالة عضو في مجلس الوزراء بسبب تبرعات قدمت لفرع حزب الأحرار الحاكم.

يأتي هذا بعد تعرض ثلاثة وزراء للإقالة لارتكابهم مخالفات خلال الأشهر القليلة الماضية.