دان البابا فرنسيس في رسالته لعيد الفصح الأحد "رفض من يمكن أن يوفر الضيافة والعون" للمهاجرين الهاربين "من الحرب والجوع والفقر والظلم الاجتماعي".

ودعا مجددا الحكومات الأوروبية إلى عدم اغلاق حدودها بوجه هؤلاء اللاجئين.