مثل جندي إسرائيلي ظهر في شريط فيديو وهو يطلق النار على رأس شاب فلسطيني مصاب بعد حادثة طعن في الخليل، أمام محكمة عسكرية إسرائيلية الثلاثاء بينما تظاهر عشرات من المؤيدين له خارج المبنى.

وقال المدعي الكولونيل ادورام ريغلير للمحكمة العسكرية الثلاثاء إن "الشكوك التي يثيرها التحقيق هي أن إطلاق النار تم عمدا وبغير داع"، بينما ادعى محامو الدفاع وجود احتمال بأن يكون الفلسطيني يحمل عبوة ناسفة، على الرغم من التحقق من أنه لا يحمل حزاما ناسفا قبل إطلاق النار عليه.

وانتهت جلسة الاستماع بعد ظهر الثلاثاء، ومن المتوقع أن تصدر المحكمة قرارها في وقت لاحق.