تراجع الدولار الجمعة بعدما سجل أسوأ أداء فصلي له في ست سنوات ونصف السنة مع تشكك المستثمرين في أن يدفعهم التقرير الشهري للوظائف الأميركية إلى تقديم توقعاتهم لتوقيت الزيادة المقبلة في أسعار الفائدة.

وخسرت العملة الأميركية أكثر من أربعة في المئة أمام عدد من العملات الرئيسية مع اضطراب الأسواق العالمية والنبرة التي تزداد حذرا من مجلس الاحتياطي الاتحادي، وهو ما أرجأ توقعات توقيت رفع الفائدة بعدما زادت للمرة الأولى في نحو 10 سنوات.