اعتمد مجلس الأمن الدولي بالإجماع الجمعة قرارا يسمح بتواجد شرطة دولية في بوروندي بهدف إنهاء العنف في البلاد.

ويفوض القرار، الذي أعدته فرنسا، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمهمة وضع قائمة خيارات خلال 15 يوما لعملية نشر الشرطة بالتعاون مع حكومة بوروندي والاتحاد الإفريقي.